الفاو: تراجع في الإنتاج العالمي للحوم لأول مرة منذ أكثر من عقدين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- توقعت دراسة نشرتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) الخميس إنخفاضاً  في الإنتاج العالمي للحوم في هذا العام لأول مرة منذ أكثر من عقدين، بسبب نفوق قطعان الخنازير في الصين نتيجة تفشي حمى الخنازير الأفريقية فيها.

وحسب المنظمة، فإنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي إنتاج لحوم الأبقار والغنم والدواجن والخنزير 335 مليون طن وفق مكافئ وزن الذبائح، أي أقل بنسبة 1.0% عن العام السابق، وفقاً لما جاء في الدراسة الاستشرافية للأغذية .

وعزت الدراسة هذا التراجع إلى توقعات بانخفاض بنسبة 20%على الأقل في إنتاج لحم الخنزير في الصين، والتي تشكل في العادة ما يقرب من نصف إنتاج العالم. وفي المقابل، ارتفع إنتاج الدواجن في الصين بسرعة، ومن المتوقع أن ينمو بنسبة 17% سنوياً، مقلصاً إجمالي انخفاض إنتاج اللحوم في البلاد إلى 8%.

ونوهت المنظمة الاممية بأن لحم الخنزير يشكل عادة أكثر من ثلث إنتاج اللحوم في جميع أنحاء العالم، بينما تشكل الدواجن %39 بالمائة من الإنتاج، أما لحم البقر فيشكل 21%.

ومن المتوقع أن ينمو هذا العام الإنتاج العالمي من لحوم الدواجن، التي تستأثر بالحصة الأكبر من بين جميع اللحوم الأخرى مقارنة مع لحم الخنزير، وكذلك إنتاج لحم البقر والغنم، مع زيادات متوقعة في الأرجنتين والبرازيل والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، ومن المتوقع أن تنمو التجارة العالمية في منتجات اللحوم بنسبة 6.7% هذا العام، مقارنة مع تباطؤ الإنتاج الذي لوحظ في العديد من السلع الغذائية.

وتقوم مطبوعة “دراسة استشرافية للأغذية” بتقييم اتجاهات السوق والإنتاج لمجموعة واسعة من السلع الغذائية، بما في ذلك الحبوب والأسماك والسكر والمحاصيل الزيتية والحليب واللحوم. وتحتوي الطبعة الحالية أيضاً على تقرير خاص حول التهديد الذي تتعرض له أسواق الموز العالمية والناتج عن سلالة من سلالات فطريات الفيوزاريوم، والتي تم اكتشافها مؤخراً لأول مرة في أمريكا اللاتينية