فرانسوا هولاند: الثقافة ربما أهم من الاقتصاد في بناء الهوية الأوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فرانسوا هولاند

فلورنسا- رأى الرئيس السابق للجمهورية الفرنسية، فرانسوا هولاند أن “الثقافة يجب أن تكون ذات أولوية، وربما أكثر أهمية من الاقتصاد في بناء الهوية الأوروبية”.

واضاف هولاند، في حديث مع الصحفيين الجمعة على هامش مؤتمر المعاهد الثقافية الايطالية بمدينة فلورنسا، “الثقافة اليوم هي عنصر من عناصر الاتحاد وأنا هنا اليوم لأؤكد من جديد أهمية الثقافة”.

وبالنسبة للوضع السياسي الإيطالي الراهن، قال الرئيس الفرنسي السابق “من الصعب جدًا إعطاء دروس. أنا لن أقبل أبدًا تلقي دروس من إيطاليا، لكن يمكننا أن نرى قيمًا مشتركة ونبين ما يوحدنا”، مشيرا إلى أنه “يمكن اعتبار بريكست (خروج المملكة المتحدة الاتحاد الاوروبي) على سبيل المثال، درساً يمكننا من خلاله معرفة التداعيات على الانجليز وهي وخيمة على وحدتهم”.

وجدد  “أنا هنا لأذكركم بأن الثقافة هي أساس الصداقة”.