الصراع في أوكرانيا واستقبال المهاجرين محور لقاء البابا ورئيس ليتوانيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – قال الكرسي الرسولي إن مسألة الصراع في أوكرانيا واستقبال المهاجرين، كانا محور اللقاء الذي جمع البابا فرنسيس والرئيس الليتواني جيتاناس نوسيدا، بالقصر الرسولي في الفاتيكان صباح الجمعة.

وقال بيان فاتيكاني إنه “خلال المحادثات الودية، تم التركيز على العلاقات الثنائية الجيدة وعلى مساهمة الكنيسة في المجتمع، طوال تاريخ البلاد الذي عانى كثيرا في مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية الراهنة”. كما “جرى بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، مثل النهوض بالأسرة، استقبال المهاجرين والعدالة الاجتماعية”.

علاوةً على ذلك، أفادت المذكرة الفاتيكانية أنه “تمت معالجة بعض القضايا الإقليمية والدولية أيضًا، مثل السلام والأمن والصراع في أوكرانيا، فضلاً عن الحاجة إلى مزيد من التضامن بين الدول الأوروبية لمواجهة التحديات المختلفة التي تواجهه القارة العجوز”.

وخلص بيان الكرسي الرسولي الى القول، إن “الرئيس الليتواني التقى بعدها أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال پييترو پارولين، يرافقه المسؤول الفاتيكاني للعلاقات مع الدول، المونسنيور پاول غالاغر.