مسؤول أمني إيطالي: الاستماع لأقوال آلفين الأسبوع المقبل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ألبيرتو نوبيلي

روما – قال مسؤول أمني إيطالي إنه “سيتم الإستماع لأقوال آلفين في جلسة مغلقة، ربما الأسبوع المقبل، اعتمادًا على وضعه”.

هذا وقد وصل إلى مطار روما الدولي قادماً من بيروت، الطفل الإيطالي آلفين بريشا (11 عاماً) من أصول ألبانية، انتهى به المطاف في مخيم الهول للاجئين، شمال شرق سورية بعد مقتل والدته، التي كانت قد إنضمت إلى تنظيم داعش الارهابي عام 2014.

وخلال مؤتمر صحافي بمطار روما الدولي (ليوناردو دا فنتشي) عُقد للمناسبة، أضاف منسق مديرية مكافحة الإرهاب في ميلانو (شمال)، ألبيرتو نوبيلي، إن آلفين “يجب أن يستريح الآن ويكون لفترة مع والده وأخواته، ثم سنستمع إلى أقواله لاحقاً”.

وذكر نوبيلي أنه “لا يمكن إجراء حساب دقيق، لكن من نتائج المسح الذي أجريناه، هناك على الأقل بين 10-12 حالة أخرى مثل حالة ألفين بريشا، أو بالأحرى، والدين من خارج الاتحاد الأوروبي عاشوا في إيطاليا وغادروا إلى سورية للانضمام إلى تنظيم (داعش) واصطحبوا ابناءهم معهم”.