مسؤولة أمنية إيطالية: لقد أوفينا وعدنا لوالد آلفين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماريا خوسيه فالتشيكيا

روما – قالت مسؤولة أمنية إيطالية، إن آلفين بريشا سيبدأ حياة جديدة، ولقد أوفينا بالوعد الذي قطعناه لوالده.

هذا وقد وصل إلى مطار روما الدولي قادماً من بيروت، الطفل الإيطالي آلفين بريشا (11 عاماً) من أصول ألبانية، انتهى به المطاف في مخيم الهول للاجئين، شمال شرق سورية بعد مقتل والدته، التي كانت قد إنضمت إلى تنظيم داعش الارهابي عام 2014.

وفي حديثها خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في مطار روما الدولي للمناسبة، أضافت ماريا خوسيه فالتشيكيا، من جمعية محترفي الإستخبارات الإستراتيجية والتنافسية (SCIP)، التي ذهبت إلى سورية لاستعادة آلفين، أنه “عند استعادته، كان هناك 70 ألف شخص في مخيم اللاجئين الذي كان يقيم فيه، لم يكن الأمر سهلاً، لكننا استقبلناه كأمير صغير”.

وذكرت فالتشيكيا أن “الطفل الصغير الذي لم يعد يتحدث الإيطالية لأنه نسيها، بل اللغتين العربية والألبانية فقط، كان يتوخى الحذر منا، لكنه أدرك حقيقة الأمر لاحقاً ثم وثق بنا”. وتابعت “بينما كان معنا، تناول البطاطا المقلية والدجاج وأمضى ساعات هادئة”.

وخلصت المسؤولة الأمنية الى القول إن “آلفين يبدأ حياة جديدة الآن، سيحتاج إلى المساعدة وسيحظى بها، وأنا سعيدة لأننا أوفينا بالوعد الذي قطعناه لوالده”.