وزير خارجية لوكسمبورغ يدعو لعدم الاستعجال لفرض عقوبات على ايران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن

بروكسل – دعا وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن، نظرائه الأوروبيين إلى عدم الاستعجال والحديث عن عقوبات ضد ايران على خلفية استمرار في التخلي عن التزاماتها بموجب الاتفاق الموقع بينها وبين أطراف المجتمع الدولي عام 2015 بشأن أنشطتها النووية.

ويأتي تصريح أسلبورن، الذي أدلى به اليوم لدى وصوله إلى مقر انعقاد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، في إطار عزم الأوروبيين على مناقشة تطورات الأمن في الخليج، مع الأخذ بعين الاعتبار تصرفات ايران.

ومضى أسلبورن قائلاً: “يجب عدم الحديث سريعاً عن عقوبات ضد ايران، بل يتعين استكمال الحوار معها مع ملاحظة ان طهران احترمت في السابق التزاماتها ضمن الاتفاق بشهادة تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

ويرى الأوروبيون، دون أن يعلنوا صراحة أن الاتفاق النووي لم يعد صالحاً بالفعل، ولكنهم يتنصلون من أي مسؤولية عن سقوطه، ووفق كلام وزير خارجية لوكسمبورغ، فـ”لسنا نحن من خرق الاتفاق، انها طهران”.

ويترقب الجميع ما ستقوله الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي لا تزال تتمتع بالقدرة على تفتيش المواقع النووية الإيرانية.

هذا ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الدول الأوروبية الثلاث المنخرطة في الاتفاق النووي مع ايران، أي فرنسا، ألمانيا  وبريطانيا اجتماعاً بعد ظهر اليوم في باريس لتدارس الأمر.

هذا ولن يحضر وزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان، اجتماعات الوزراء اليوم، لأسباب تتعلق بالتزامات داخل بلاده، حسب مسؤولين فرنسيين.