هيئة الأركان الإيطالية: لا استراتيجية ضد الإيطاليين في العراق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
صورة أرشيفية ـ جندي إيطالي في الناصرية

روما – قالت الهيئة العامة لأركان الدفاع الإيطالية إنه “لا يمكن ربط انفجار القنبلة البدائية، الذي تسبب بإصابة خمسة جنود إيطاليين في العراق أمس، باستراتيجية ضد الإيطاليين”.

وفي أعقاب الهجوم الذي تعرض له رتل عسكري قرب محافظة كركوك (شمال العراق) تسبب بجرح 5 جنود، علمت مجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية من مصادر هيئة الأركان أن “القنابل من هذا النوع كثيرة وقد تم العثور على أعداد كبيرة منها”، لذلك “لا يوجد دليل في الوقت الحالي على استراتيجية ضد إيطاليا”.

وأكدت مصادر الأركان، أن الانفجار “لا صلة له بهجوم الناصرية”، الذي وقع في 12 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2003 وراح ضحيته 12 من عناصر الدرك (كارابينييري)، 5 أفراد من القوات المسلحة الإيطاليية، اثنين من المدنيين الإيطاليين، كما فقد تسعة عراقيين أرواحهم في الهجوم.

وذكرت المصادر العسكرية، أنه بشأن بتفجير أمس، “لم تصل حتى الوقت الراهن أي ادعاءات” بالمسؤولية عنه، واختتمت مكررة أن “العملية الجارية كانت لصالح قوات الأمن العراقية المنخرطة في القتال ضد تنظيم (داعش)”.