مساعدات أوروبية إنسانية للسودان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – قررت المفوضية الأوروبية تخصيص مبلغ 55 مليون يورو لتقديم مساعدات إنسانية لضحايا الأزمات في السودان.

ولا يزال ثمانية ملايين شخص في السودان يحتاجون إلى مساعدة إنسانية، من بينهم 6.3 مليون ممن يعانون من نقص واضح في القدرة على تغطية احتياجاتهم من الغذاء.

كما يعاني طفل من بين ستة أطفال سودانيين من مرض نقص التغذية الحاد.

ويعمل الأوروبيون، حسب بيان المفوضية اليوم، على التعامل مع تراجع الظروف المعيشية لملايين السودانيين بسبب الأزمات المتعددة المتكررة التي تعرضوا لها.

وتنظر بروكسل بإيجابية إلى الإشارات الصادرة عن الحكومة السودانية الانتقالية والتي أعلنت نيتها العمل على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين في البلاد.

ويريد الاتحاد الأوروبي مساعدة الأسر السودانية الفقيرة وتوفير الاحتياجات الضرورية للأطفال دون سن الخامسة وكذلك للأمهات الحوامل والمرضعات، خاصة في ظل تفشي وباء الكوليرا في بعض مناطق البلاد.

كما ستخصص الأموال أيضاً، حسب البيان الصادر عن المفوضية الأوروبية اليوم، لدعم المهجرين داخلياً في السودان وتقديم الخدمات الأساسية لهم.

وتمر المساعدات الأوروبية للسودان عبر المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية العاملة ميدانياً في بيئة شديدة التعقيد.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قدم للسودان اعتباراً من 2011، مساعدات تتجاوز 518 مليون يورو.