وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي يبحثون آليات تحديث دفاعهم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل

بروكسل – يسعى وزراء دفاع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى إجراء مراجعة شاملة لآليات التعاون الدفاع البيني.
ويواجه الأوروبيون أنواعاً جديدة من التهديد تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية البينية وكذلك التقدم نحو تعاون أوثق مع حلف شمال الأطلسي (ناتو).
وفي هذا الإطار، أكد وزير الدفاع الفنلندي آنتي كايكونن، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد، أن الوزراء سيبحثون خلال لقاءهم اليوم كيفية تعزيز الوسائل المتوفرة لإدارة الأزمات.
وشدد على أهمية التعاون القائم مع ناتو، ورأى “إن الأمر يعد أولوية بالنسبة لنا ولرئاستنا الحالية للاتحاد”، وفق تعبيره.
ويأتي كلام الوزير الفنلندي كصدى للعديد من تصريحات الوزراء الأوروبيين الذين أكدوا على أهمية التعاون بين الاتحاد والحلف لتعزيز الأمن والاستقرار في العالم.
وكانت تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، قبل أيام وصف خلالها حلف شمال الأطلسي، بـ” الميت سريرياً” قد أثارت شعوراً بالضيق في أوساط الدول الأعضاء، خاصة التي تتقاسم عضوية المنظمتين الدوليتين.
وكان الأوروبيون قد أنجزوا العديد من الخطوات خلال السنوات القليلة الماضية، على طريق تعزيز تعاونهم العسكري المشترك، بالتوازي مع التعاون مع الحلف.
ويحرص المسؤولون الأوروبيون على التأكيد بأن توثيق تعاونهم العسكري البيني يأتي لاستكمال التعاون الأوروبي – الأطلسي ولن يكون بأي حال من الأحوال منافساً أو مناقضاً له.