وزير إيطالي يثني على عملية أمنية ضد تهريب الآثار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
داريو فرانشيسكيني

روما – أثنى وزير الموروث الثقافي والسياحة الإيطالي، داريو فرانشيسكيني على عملية أمنية جرت على نطاق أوروبي لمكافحة تهريب القطع الأثرية.

وأضاف الوزير فرانشيسكيني معلقاً على نتائج عملية قيادة فرقة حماية الموروث الثقافي التابعة لقوات الدرك (كارابينييري)، أنه “بفضل تقنيات التحقيق المتطورة وتعاون اليوروبول وقوات الشرطة الأجنبية المختصة في إيطاليا، فرنسا، المملكة المتحدة، ألمانيا وصربيا، أكملت فرقة الدرك المختصة بحماية الموروث الثقافي، وبنجاح، عملية مكافحة واسعة للاتجار غير المشروع بالاكتشافات الأثرية”.

وذكر الوزير المنتمي للحزب الديمقراطي، أن العملية “امتدت لتغطي مناطق من مقاطعة كالابريا (جنوب) إلى شمال إيطاليا والخارج”، وذلك “لإستعادة آلاف القطع ومصادرة مواد مستخدمة في الحفريات السرية”.

وأشار فرانشيسكيني الى أن “العملية تُظهر مرة أخرى تميّز قوات الدرك التي تعمل منذ عام 1969 دفاعًا عن التراث الثقافي الإيطالي”. واختتم بالقول إن “ثناء الحكومة الإيطالية يتجه نحو المدعي العام في كروتوني (كالابريا) الذي وجه التحقيقات، وكذلك لجميع العناصر الذين شاركوا فيها”.