المفوضية: لا إجراءات ضد بريطانيا قبل انتهاء مهلة تسمية مفوض جديد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أنها لن تشرع باتخاذ أي اجراء بحق بريطانيا أو تفصح عن ماهيتها قبل انتهاء المهلة الممنوحة للندن لتقديم تفسيرات حول احجامها عن تسمية مفوض جديد.

وكانت المفوضية قد منحت، في رسالة رسمية، بريطانيا فرصة حتى 22 الشهر الجاري لتسمية مفوض أوروبي جديد، وذكرت أنها “ستتبع الإجراءات المنصوص عنها قانونياً في حال لم يتم احترام المهلة”، وفق كلام المتحدثة باسمها.

ولم تعط مينا أندريفا أي تفاصيل عن طبيعة الإجراءات التي كانت بروكسل قد لوحت بها خلال رسالتها يوم الجمعة الماضي لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وكانت السلطات البريطانية قد تراجعت عن التزامها تسمية مرشح للمفوضية الجديدة بذريعة أن القوانين المحلية لا تسمح بتسمية مرشحين لمناصب دولية قبل موعد الانتخابات.

وردت المفوضية الأوروبية بالتذكير بأن القوانين المحلية يجب ألا تعارض الالتزامات الأوروبية لبلد عضو في التكتل الموحد.

ويتعين على بريطانيا بوصفها لا زالت عضواً في الاتحاد لغاية 31 كانون الثاني/يناير 2020 مبدئياً أن تسمي مرشحاً لعضوية المفوضية.

وتنص المعاهدات الأوروبية على فرض عقوبات مالية وإدارية على الدول الأعضاء التي لا تحترم التزاماتها.

ولا يريد الأوروبيون أن تصبح قضية خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست) عائقاً أمام عمل المؤسسات، كما أنهم يأملون أن تباشر المفوضية عملها بداية الشهر القادم.

وكان من المفترض أن تبدأ المفوضية عملها للفترة 2019-2024، بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، إلا أن تعثر عمليات تسمية وتثبت المرشحين المقترحين من قبل الدول الأعضاء بالإضافة إلى امتناع بريطانيا عن تسمية مرشحها حال دون ذلك.