مجلس رؤساء الكنائس الارثوذكسية يحث إسرائيل على التحقيق في جرائم الكراهية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس- حث مجلس رؤساء الكنائس الارثوذكسية في الأرض المقدسية، اليوم الجمعة، السلطات الإسرائيلية على التحقيق بجدية في جرائم الكراهية وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

وقال المجلس “لقد علمنا للتو عن أعمال تخريب عنصرية جديدة ارتكبت في قرية الطيبة الفلسطينية (في الضفة الغربية، إلى الشرق من رام الله): رش كتابة بالعبرية على الحائط وإحراق سيارة هناك”.

وأضاف “بالأمس، لحقت أضرار بعشرات السيارات وعثر على كتابات معادية للعرب مكتوبة باللغة العبرية في بلدة جلجوليةالعربية (وسط إسرائيل)”.

وأشار المجلس الى انه “يتبع هذان الحادثان العديد من الحوادث المماثلة الأخرى التي ارتكبت مؤخرا، خاصة ضد الممتلكاتالفلسطينية في الضفة الغربية مؤخرًا”.

وقال المجلس “إننا ندين بشدة أعمال التخريب العنصرية هذه ونحث السلطات الإسرائيلية على التحقيق بجدية في جرائم الكراهية وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم وأولئك الذين يحرضون على هذه الجرائم إلى العدالة في أقرب وقت ممكن”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت أمس إنها ” تلقت بلاغا عن ثقب إطارات لـ40 مركبة في بلدة جلجولية مع العثور علىشعارات كتبت على حافلة باللغة العبرية: كفى للزواج المختلط”. وأعلنت أنها شرعت بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث.

وفي السنوات الأخيرة تكررت بشكل كبير هجمات “تدفيع الثمن” ضد ممتلكات وسيارات ومقدسات لمواطنين عرب في إسرائيل وفلسطينيين في الضفة الغربية.