دول أوروبية تؤكد على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعلنت كل من بلجيكا، الدانمرك، فنلندا، النرويج، هولندا والسويد عن قناعتها بضرورة التمسك بالاتفاق الموقع مع ايران عام 2015 حول أنشطتها النووية وتنفيذه بشكل كامل.

وأعلنت هذه الدول في بيان مشترك اليوم أنها بصدد أن تصبح مساهمة في آلية دعم التحويلات التجارية لصالح ايران (إينستكس) والتي من شأنها التخفيف من آثار العقوبات الأمريكية التي فُرضت على طهران بعد انسحاب وانشطن من الاتفاق عام 2018.

ويتعين على هذه الدول احترام الإجراءات الداخلية المؤسساتية في كل منها قبل أن تصبح مساهماً فعالاً في الالية.

وكانت هذه الآلية (اينستكس) قد أُنشئت من قبل فرنسا وألمانيا وبريطانيا بداية العام الحالي في محاولة من هذه الدول المنضوية تحت راية الاتفاق النووي، التعامل مع آثار الانسحاب الأمريكي ودفع ايران لاحترام التزاماتها والبقاء في الاتفاق.

وجاء في البيان: “من الضروري أن تظهر الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدون أي ابطاء الاحترام الكامل لكل بنود الاتفاق”.

وناشدت الدول الساعية لعضوية اينستكس كافة الأطراف المعنية بالاتفاق بالعمل للحفاظ عليه، كونه “لبنة أساسية في النظام العالمي لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، ويعد مساهمة هامة في الاستقرار في المنطقة”، حسب النص.

ولاحظت الدول الموقعة على الإعلان اليوم التزام الاتحاد الأوروبي بالاستمرار في احترام الاتفاق.

ويأتي الإعلان عن انضمام دول إضافية لآلية اينستكس، في أجواء شديدة التعقيد خاصة في ظل قيام ايران بالتخلي تدريجياً عن التزاماتها بموجب الاتفاق احتجاجاً على ما تقول طهران انه عجز أوروبي عن التعامل مع آثار العقوبات الأمريكية.

هذا ومن المقرر أن يعقد ممثلو الدول المتبقية في الاتفاق وايران اجتماعاً على مستوى الخبراء يوم السادس في كانون الأول/ديسمبر القادم في فيينا.