بلجيكا تستعيد جهاديتين من تركيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد المدعي العام الفيدرالي في بلجيكا الأنباء التي تم تداولها اعلامياً عن استعادة مواطنتين جهاديتين احتجزتهما تركيا على أراضيها قبل أسابيع.

وأوضح المدعي العام أن الطائرة التي تقل السيدتين المذكورتين ستصل إلى البلاد مساء اليوم، مبينا أنه “فور وصولهما سيتم اعتقالهما وايداعهما السجن”، وفق كلامه.

وكانت السلطات التركية قد احتجزت قبل أسابيع المدعوة فاطمة بن مزيان (24 عاماً) وشقيقتها (31 عاماً)، بعد أن تمكنتا من الفرار من مخيمات الاحتجاز في شمال شرق سورية عقب الهجوم التركي على المنطقة.

وسبق للسلطات البلجيكية أن أدانت الشقيقتين بالسجن لمدة 5 سنوات لكل منهما على خلفية مشاركتهما في أنشطة منظمة إرهابية.

وكانت السلطات البلجيكية قد أكدت في وقت سابق أنها ستتعاون مع الأتراك لإنجاز عمليات إعادة الجهاديين من مواطنيها الذين تحتجزهم أنقرة، وذلك بعد تهديدات أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإعادة الجهاديين الأوروبيين إلى بلادهم.

لكن المسؤولين البلجيكيين لا يزالون مترددين بشأن استعادة كافة مواطنيهم من الجهاديين وعائلاتهم الذين لا يزالون في مخيمات داخل الأراضي السورية والذين لم تصل إليها القوات التركية.