وزير الاقتصاد الإيطالي: إيطاليا في أمان ولا تواجه أية مخاطر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
روبرتو غوالتيري

روما – أكد وزير الاقتصاد الإيطالي، روبرتو غوالتيري، إن بلاده في أمان ولا تواجه أية مخاطر من الناحية الإقتصادية.

وفي مقابلة أجرتها معه صحف (لا ناتسيوني)، (جورنو) و(ريستو ديل كارلينو)، الجمعة، أضاف الوزير غوالتيري، أنه “فيما يتعلق بآلية إنقاذ الدول الأوروبية (MES)، فإن الشيء الوحيد الذي يلحق الضرر بإيطاليا هو الجدال الخادع لحزب الرابطة وحلفائها”.

وأشار الوزير المنتمي للحزب الديمقراطي الحاكم، الى أن “دعاية هذه الأيام سريالية”، متسائلا: “لماذا لم يقل ماتيو سالفيني (وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء آنذاك) شيئًا في كانون الأول/ديسمبر عندما تم تحديد وإعلان جميع الخطوط الرئيسية للإصلاح، أو في الأشهر التالية التي جرت فيها المفاوضات التي قادت إلى النص المنشور في حزيران/يونيو؟”.

وأردف “لقد كانوا (سالفيني وحلفاؤه) يعرفون كل شيء لأنهم ناقشوه في مجلس الوزراء والبرلمان، دون أن يهتموا بالأشياء التي يصفونها اليوم بأنها كوارث”. واكد أن “إصلاح (MES) لا يُضفي أي نوع من المشاكل ولا يمثل أي خطر بالنسبة لإيطاليا”، التي “لا ولن تحتاج إلى طلب دعم هذا الصندق، كونها بلداً قوياً”، إقتصادياً.

وأوضح الوزير “لكن دعم من لا يريده الآن يعني الرغبة بحرمان البلاد من مظلة البنك المركزي الأوروبي”، لأن “هذه الآلية ضرورية لتفعيل آلية الإنقاذ الشهيرة التي قدمها رئيس البنك الأوروبي ماريو دراغي”.

وخلص صاحب وزارة الإقتصاد الى القول إن “الحقيقة في أن سالفيني وميلوني يعارضان الـ(MES) تكمن في أنهما يريدان إخراجنا من منطقة اليورو”. لكن “لن نسمح لهما بتدمير إيطاليا”.