البابا يعرب عن قربه من الشعب العراقي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أعرب البابا فرنسيس عن قلقه إزاء الأنباء الواردة من العراق، في إشارة الى التظاهرات التي تعم البلاد منذ فترة.

وقال فرنسيس إنه تلقى “بألم خبر التظاهرات الاحتجاجية خلال الأيام الماضية التي جوبهت برد قاس أسفر عن سقوط عشرات القتلى”، وأضاف أنه يصلي “من أجل الموتى والجرحى”، معربا عن “مشاعر القرب من عائلاتهم ومن الشعب العراقي بأسره”، سائلا الله أن “يمنح البلاد السلام والوفاق”.

في ختام كلمته بعد تلاوة التبشير الملائكي وبعد أن حيا وفود الحجاج والمؤمنين قال البابا فرنسيس إنه سيتوجه عصر الأحد إلى منطقة غريتشو، بالتحديد إلى المكان الذي صنع فيه القديس فرنسيس أول مغارة ميلادية، مضيفا أنه سيوقّع من هناك رسالة رسولية بشأن معنى وقيمة مغارة الميلاد، “لأن المغارة هي علامة بسيطة ورائعة للإيمان المسيحي”، وختم مؤكدا أن “هذه الوثيقة تساعدنا على الاستعداد لزمن الميلاد المجيد”.