انهيار سريع في سعر صرف الليرة السورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ انهار سعر صرف الليرة السورية بالنسبة للدولار اليوم ليصل الدولار الواحد إلى أكثر من 925 ليرة سورية، ولم يستطع النظام السوري وقف تراجعه الحاد الذي بدأ مطلع الشهر الماضي، وتواجه سورية خطر تعويم سعر الصرف ما قد يؤدي لانهيارات متتالية.

وخسرت الليرة السورية أكثر من 100% من قيمتها خلال شهرين، فقد كان الدولار يعادل 463 ليرة سورية نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وهي مرشحة اليوم للإغلاق على سعر 950 ليرة سورية للدولار الواحد.

ووفق اختصاصيين، فإن من غير المتوقع أن تستطيع الحكومة السورية إعادة قيمة الليرة السورية إلى ما كانت عليه قبل شهر، أو أن تتمكن من السيطرة على تراجع الليرة المستمر منذ بداية الثورة السورية عام 2011 وحتى اليوم.

وقبل الثورة عام 2011 كانت قيمة الدولار بالنسبة لليرة السورية نحو 50 ليرة، والآن تضاعفت قيمته 19 مرة.

وقال الاقتصادي عادل قطنا في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، إن “الليرة السورية قد أصبحت عملة غير مرتبطة بالاقتصاد السوري أو الدولي، بل برغبة وقرار النظام السياسي فقط، الذي لا يدعمها السورية الا بالتصريحات” وفق قوله.