وفد برلماني أوروبي إلى مالطا لمتابعة قضية اغتيال الصحفية جاليتسيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
دافني جاليتستيا

بروكسل – أعلن البرلمان الأوروبي أن وفداً من أعضاءه سيتوجه يومي غد وبعد غد إلى مالطا في مهمة استطلاعية لمتابعة تطورات قضية اغتيال الصحفية الاستقصائية دافني جاليتستيا.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الذي يمثل كافة المجموعات البرلمانية الأوروبية بالسلطات المالطية ومنظمات المجتمع المدني والصحفيين، لبحث تطورات التحقيقات في مقتل جاليتستيا، الذي قضت في انفجار سيارتها عام 2017.

وكانت دافني جاليتسيا تجري تحقيقات حول قضايا تتعلق بالفساد والانتهاكات القانونية طالت مسؤولين في أعلى قمة هرم السلطة في مالطا خاصة رئيس الوزراء جوزيف موسكات

ويرغب البرلمانيون بمعاينة آخر التطورات القضائية والسياسية المتصلة بالقضية، خاصة بعد اعلان رئيس الوزراء موسكات نيته التنحي عن مصبه،  خيث يريدون “العمل على الدفاع عن سيادة القانون في أوروبا”، حسب بيان برلماني.

ومن المقرر أن يلتقي البرلمانيون رئيس الدولة جورج فيلا، رئيس الوزراء موسكات، ووزير العدل أوان بونيتشي، وكذلك المدعي العام والعديد من المسؤولين السياسيين والقضاة وقادة الشرطة والمحامين في مالطا.

ومن جهتها، بدت المفوضية الأوروبية شديدة الحذر في التعليق على الموضوع برمته بعد اعلان موسكات نيته التنحي عن منصبه، منوهة بأن “هناك تحقيق وطني بشأن القضية ولا يمكننا التدخل”، وفق المتحدث باسمها ايريك مامير.

وكانت التحقيقات في قضية اغتيال الصحفية قد شهدت العديد من التطورات خاصة لجهة اعتقال عدة أشخاص بينهم رجل أعمال بارز، ما أدى إلى تضييق الخناق حول رئيس الوزراء.

وكان البرلمان الأوروبي قد شكل مجموعة عمل عام 2018 لمراقبة سيادة القانون في أوروبا وذلك بعد اغتيال جاليتسيا، وكذلك بعد مقتل صحفي سلوفاكي وخطيبته على خلفية تحقيقات بقضايا فساد في بلاده في العام نفسه.