بلجيكا: تظاهرة ضد مشاركة ماتيو سالفيني باجتماع لليمين المتطرف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – تجمع حوالي 200 شخص في مدينة أنفرس شمال بلجيكا الناطق بالهولندية مساء أمس على مقربة من مبنى بورصة المدينة، للاحتجاج على زيارة وزير الداخلية الإيطالي السابق وزعيم حزب الرابطة اليميني المتشدد ماتيو سالفيني.

وقد دُعي سالفيني للمشاركة مساء أمس في اجتماع لمجموعة “الهوية والديمقراطية” التي تضم عدة أحزاب أوروبية يمينة متطرفة معادية للمهاجرين والمسلمين.

ويؤكد المحتجون الذي استجابوا لدعوة “مناضلين” ينتمون لتيارات يسارية على رفضهم لتنظيم مثل هذا الاجتماع في مبنى البورصة الذي تم ترميمه عبر الأموال العامة.

ويرى المشاركون في الاحتجاج أن استقبال سالفيني يعطي قوة إضافية للقوى المتطرفة الأوروبية ويزيد من شعور باقي سكان المدينة ومنتسبي الأحزاب “المعتدلة” بالضيق.

وقد تم تعديل برنامج الاجتماع بسبب تأخر سالفيني الذي كان يشارك في جلسة برلمانية في بلاده.

ويشارك في الاجتماع حوالي 1400 شخص ينتمون إلى تيارات يمينية متطرفة من مختلف أنحاء أوروبا.

وتحاول التيارات المتطرفة في مختلف أنحاء أوروبا جمع قواها لتعزيز مراكزها وزيادة شعبيتها لدى شعوب دول الاتحاد.