الاتحاد الأوروبي يقدم 8 ملايين يورو للسلطة الفلسطينية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله – قَدَّمَ الاتحاد الأوروبي اليوم مساهمة مقدارها 8 ملايين يورو لدفع رواتب تشرين الثاني/نوفمبر والمعاشات التقاعدية لأكثر من 40 ألف موظف مدني ومتقاعد فلسطيني في الضفة الغربية.

ويمول الاتحاد الأوروبي هذه المساهمة كجزء من دعمه المالي المباشر للسلطة الفلسطينية الذي يتم تسييره عبر آلية بيغاس.

وقال القائم بأعمال ممثل الاتحاد الأوروبي توماس نيكلسون، إن “الاتحاد الأوروبي لطالما كان الشريك الأكثر مصداقية وتوقعا وسيظل ملتزماً بالمواقف السياسية الرئيسية فيما يتعلق بالفلسطينيين”.

وأشار نيكلسون الى أن “المساهمة التي نقوم بها اليوم لرواتب الموظفين والمتقاعدين المدنيين الفلسطينيين هو مثال على استمرار الاتحاد الأوروبي بالمشاركة على المستوى السياسي، فضلاً عن الدعم المالي للحفاظ على إمكانية حل الدولتين وإيجاد الأساس لدولة فلسطينية مستقبلية”.

وأضاف أن “هذه المساهمة تدعم أيضا الإصلاحات في الإدارة المالية الفلسطينية والتي تهدف إلى تعزيز تطبيقات السياسات العامة وضمان الشفافية في المصاريف العامة”.

وتُوَجَه مُعظم مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية من خلال آلية (PEGASE) المالية التي أُطلقت عام 2008 من أجل دعم خطة الإصلاح والتنمية التي وضعتها السلطة الفلسطينية والخطط والأجندات التنموية الوطنية الفلسطينية التي أتت بعدها، بما فيها أجندة السياسات الوطنية “المواطن أولاً”.

كما تهدف مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى تقديم دعم للسلطة الفلسطينية من أجل تغطية جزء كبير من نفقات السلطة الجارية.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل برامج كُبرى تعمل في مجالات الإصلاح والتنمية في وزارات رئيسية من أجل مساعدة السلطة الفلسطينية على الاستعداد لإقامة الدولة. وخلال السنوات الـ11 الماضية، تم صرف حوالي 2.6 مليار يورو عبر برامج الدعم المالي المباشر.

أضف إلى ذلك أن الاتحاد الأوروبي يُقَدِم مساعدات للشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومن خلال عدد كبير من المشاريع التعاونية الأخرى.