المفوضية الأوروبية: موحدون لمواجهة التهديدات الأمريكية لفرنسا بسبب الضريبة الرقمية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – سيتحرك الاتحاد الأوروبي كحبهة موحدة لمساندة فرنسا في حال نفذت الولايات المتحدة الأمريكية تهديداتها بفرض رسوم جمركية على بضائع فرنسية رداً على الضريبة الرقمية التي فرضتها باريس على عمالقة الانترنت مثل غوغل وفيسبوك.

عن هذا الموقف عبر المتحدث باسم المفوضية دانيال روزاريو، في تصريحات له اليوم، مؤكداً على ضرورة التريث في التعامل مع التهديدات الأمريكية التي لم تصل إلى مستوى التنفيذ العملي بعد.

وشدد المتحدث على أن المفوضية، صاحبة الصلاحيات في ملف التجارة الأوروبي، سترد على أي ضريبة تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على البضائع الفرنسية بكل الوسائل الممكنة.

وأشار إلى أن المفوضية ستتحرك ضمن أطر منظمة التجارة العالمية، وقال: “نحن نرى أن هذه المنظمة هي المكان المناسب لحل النزاعات، ولكننا نأمل التوصل إلى حل ودي مع واشنطن قبل ذلك”.

وشدد على ضرورة الحوار من أجل توافق أوروبي – أمريكي حول النظام الضريبي الخاص بشركات الانترنت.

ويذكر ان الولايات المتحدة لوحت بفرض ضرائب قد تصل إلى 100% على بضائع فرنسية بسبب قيام باريس بفرض ضريبة على عمالقة الانترنيت، ما يُعتبر تمييزاً بنظر الأمريكيين.

وتفكر العديد من الدول الأوروبية مثل إيطاليا بفرض ضرائب مماثلة، ما يجعلها هي الأخرى هدفاً “للغضب” الأمريكي.

وكان روزاريو قد أكد أن ملف الضرائب على الانترنيت منفصل تماماً عن النزاع الأوروبي – الأمريكي بشأن ايرباص – بوينغ.