عضو اللجنة الدستورية السورية: المعارضة جاهزة للمشاركة في الجولة الثالثة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أكّد عضو في اللجنة الدستورية السورية استعداد وفد المعارضة للمشاركة في الجولة المقبلة/الثالثة من اجتماعات اللجنة.

وقال عضو مجموعة المعارضة في اللجنة، إبراهيم الجباوي، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “موعد الجلسة القادمة للجنة الدستورية محدد سابقاً في 16 كانون الأول/ديسمبر الجاري في جنيف بسويسرا، لكن لا نعلم إذا كان هناك أي طارئ، والمعارضة جاهزة للذهاب إلى جنيف لحضور الاجتماعات، وليس لديها أي مشكلة، ومستعدة للعمل على مدار الساعة دون انقطاع، لكن لا أحد يعلم إذا كان وفد النظام سيأتي أم لا” وفق قوله.

وأضاف جباوي “ما بدر من وفد النظام السوري في الجولة الثانية يوحي بأنه جاء ليعطل ويماطل، وهو لا يريد البحث في الدستور إطلاقاً، وبالتالي إذا كانت رسالة روسيا عبر المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرنتييف إلى بشار الأسد قد أثمرت فسوف يأتي إلى جنيف ليتباحث في الدستور، وإلا فلن يكون هناك أي نجاح لأي اجتماع قادم ما لم يكن هناك ضغط روسي”. ورأى أن “النظام السوري لا يرضخ إلا بالضغط، وهذا الضغط لا يأتي إلا عبر الضغط الدولي على روسيا، وتأمل المعارضة السورية أن يؤتي الضغط الدولي المُمارس على النظام ثماره”، على حد قوله.

وانتهت الجولة الثانية من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية دون اجتماع مجموعة من 45 شخصية سورية تمثل النظام والمعارضة والمجتمع المدني بالتساوي، معنية بالتفاوض بشأن الدستور، ودون الاتفاق على موعد الجولة الثالثة المقرر لها في وقت سابق في 16 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

تهدف المحادثات إلى تسريع ما تقول الأمم المتحدة إنه سيكون طريقاً طويلاً لتقارب سياسي تعقبه انتخابات، لكن المراقبين يُشكّكون في استعداد الرئيس بشار الأسد للتنازل كثيراً في أية مفاوضات، خاصة بعد أن استردت قواته المدعومة من روسيا وإيران مناطق كبيرة.