برلماني إيطالي: محاورو دي مايو ليبيون وليسوا روس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أندريا رومانو

روما – قال برلماني إيطالي إن محاوري وزير الخارجية لويجي دي مايو يجب أن يكونون من الليبيين وليس الروس.

وأضاف عضو مجلس النواب من الحزب الديمقراطي، أندريا رومانو، أن “التصريحات الصادرة عن دي مايو اليوم في مقابلته مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) مفاجئة”، فإن “تأييد أن موسكو محاور رئيسي من أجل استقرار ليبيا، كما يفعل دي مايو، يعني تكرار الخطأ نفسه الذي ارتكب قبل عام في مؤتمر باليرمو، عندما أضفت إيطاليا طابعاً رسميا على دور موسكو كمدافع عن (المشير خليفة) حفتر”.

وذكر رومانو، وهو عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، أن “الليبيين يجب يمثلون المحاور الأساسي الأول بالنسبة لنا في ليبيا، قبل القوى الأجنبية التي تواصل أعمال التدخل وإخلال الاستقرار”.

وأشار برلماني الحزب الشريك بالإئتلاف الحاكم مع حركة خمس نجوم، الى أنه “لهذا السبب، يجب على الحكومة الإيطالية أولاً وقبل كل شيء إجراء حوار مع كل واحد من الأطراف الليبية، على جميع مستويات التمثيل، للمساهمة بسلطتها الخاصة باستعادة المؤسسات الليبية متانتها ووحدتها”.