القاهرة تسلم نيابة روما مواد تحقيقية في قضية مقتل ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوليو ريجيني
جوليو ريجيني

روما ـ بعث مكتب المدعي العام في القاهرة للمحققين الايطاليين بعض سجلات المكالمات الهاتفية الخاصة بـ13 مواطنا مصريا تعتبر مفيدة في التحقيق بقضية مقتل جوليو ريجيني.
وكان قد عثر على جثة طالب الدكتوراه الإيطالي في 3 شباط/فبراير الماضي وعليها آثار تعذيب على الطريق المؤدية إلى الإسكندرية في مصر.
في غضون ذلك، تم تعيين موعد لقاء جديد بين محققي روما ونظرائهم في القاهرة، والذي سيعقد خلال الأيام المقبلة في العاصمة المصرية، بناء على دعوة من النائب العام لجمهورية مصر العربية أحمد نبيل صادق. ومن المقرر إنطلاق الوفد الإيطالي نهاية الأسبوع.
ووفقا لمصادر إعلامية ايطالية، فإن “سجلات المكالمات، التي تمثل جزءاً صغيراً مقارنة بما طلبته الجهات القضائية الايطالية، تم تسليمها لقضاة قصر العدالة بروما الإنابة القضائية السالفة الذكر”، والتي “تم تجديدها بعد اللقاء الذي عقد في روما بين فريقي القضاة الإيطاليين والمصريين”.
وأشار المصادر ذاتها الى أن “المواد التحقيقية تخضع حاليا لتحليل خبراء الدائرة المركزية لمكافحة الإجرام، ووحدة العمليات الخاصة”، واختتمت مبينة أن “المسؤولين يحققون أيضا حول إمكانية دخول غير مُصرّح به إلى البريد الإلكتروني للطالب الإيطالي”، والذي “حدث بعد وقوع الجريمة”.
ولقد استدعت إيطاليا الشهر الماضي سفيرها لدى مصر، ماوريتسيو ماسّاري للتشاور، احتجاجا على عدم إحراز تقدم في التحقيقات بقضية ريجيني، كما أعلنت السلطات القضائية في روما حينها قطع تعاونها مع نظيرتها المصرية في تحقيقات مشتركة بشأن القضية نفسها. بينما تم في الرابع عشر من شهر نيسان/أبريل الماضي، إعداد إنابة قضائية دولية جديدة من قبل وكيل نيابة روما، وُجهت للسلطات المصرية، للحصول على معلومات عن مقتل ريجيني.