إيطاليا: السجن خمس سنوات لتهمة التغنّي بالجهاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
اعتقال محي الدين مصطفى عمر عبد الرحمن

فوجّا – حكمت محكمة جنايات فوجّا (مقاطعة پوليا ـ جنوب)، بالسجن خمس سنوات على المواطن المصري محي الدين مصطفى عمر عبد الرحمن (60 عامًا). “بتهمة الانتماء لتنظيم (داعش)، والتغني بجرائمه”.

وقالت مصادر قضائية إن الرجل الذي كان رئيس جمعية “الدعوة” الإسلامية في فوجا ويعمل معلماً لمادة الدين الإسلامي، والمحتجز حاليًا في سجن روسّانو كالابرو، اعتُقل في آذار/مارس 2018، عقب تحقيقات لقسم مكافحة الإرهاب بمقر شرطة باري، تنفيذاً لأمر حجز صدر حينها عن قاضي محكمة عاصمة مقاطعة پوليا”.

وذكرت المصادر ذاتها أن “التحقيق الذي أجراه قاضيان من باري، بتنسيق مكتب المدعي العام عام 2017، بدأ بعد إعتقال عناصر مكتب التحقيقات العامة والعمليات الخاصة (ديغوس) في باري للإرهابي الشيشاني إيلي بومبالييف، عضو جمعية “إمارة القوقاز” الإرهابية التابعة لتنظيم (الدولة الإسلامية)”.

وأشارت المصادر الى أن “من بين الادلة العديدة ضد المدعى عليه، وفقًا لأطروحة الادعاء التي قبلتها لجنة القضاة كونها كانت حاسمة، فإن عمليات التنصت التي أجريت في محل العبادة الإسلامي في فوجا، أظهرت أنه في شباط/فبراير عام 2018، قام عبد الرحمن أثناء درس الدين الإسلامي للأطفال بالإشادة بالجهاد ضد (الكافرين)”، وهي “فئة شملت المسيحيين واليهود والملحدين والمسلمين المزيفين (الشيعة)”.

وقالت المصادر إن “الوثائق في ملف التحقيق تتضمن أيضًا مقاطع فيديو عديدة، تحتوي على مشاهد لذبح رجال من قبل أطفال، وتدريب قاصرين على استخدام الأسلحة وغيرها من الوثائق”، بما في ذلك “قسم الولاء لتنظيم (الدولة الإسلامية) و(الخليفة) أبو بكر البغدادي”.