قيادي بحزب الرابطة الايطالي يحذر من عواقب تدخل عسكري تركي في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
روبرتو كالديرولي

روما- رأى القيادي في حزب (الرابطة) المعارض في إيطاليا، روبرتو كالديرولي  أن “التدخل المسلح (المحتمل) من قبل الأتراك يخاطر بالتسبب في صراع  كارثي في ليبيا مع عواقب لا يمكن التنبؤ بها”، وذلك في إشارة إلى تصريحات نسبت إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبدى فيها إستعداد بلاده لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا،  إذا طلبت ذلك الحكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

وأردف كالديرولي، العضو في مجلس الشيوخ،  في تصريح صحفي الثلاثاء، مخاطباً الحكومة في روما “هناك أشخاص عليهم أن يستيقظوا  ويدركوا أن أردوغان أصبح صدام حسين آخر،  وأكثر خطراً من صدام”.

وقال كالديرولي، في إشارة إلى الرئيس التركي، “هذا الديكتاتور يريد إحياء عظمة الإمبراطورية العثمانية وتحويل البحر الأبيض المتوسط إلى بحر تركيا. علينا الاحتراز وإلا سنسمع قريباً من يصرخ: الأتراك أصبحوا على سواحلنا، كما حدث قبل معركة (ليبانت)” البحرية في عام 1571  بين جيوش التحالف الأوروبي والإمبراطورية العثمانية والتي إنتهت بهزيمة الاخيرة.