سيناتورة إيطالية: سالفيني جلف بشأن الحقوق والإسلام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ڤاليريا ڤالينتي

روما – نعتت سيناتورة إيطالية زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني، بأنه “جلف بشأن الحقوق والإسلام”.

وكان سالفيني قد قال في مقابلة مع صحيفة (لا ستامبا) الإيطالية الخميس، إن “هناك إسلام لا يتماشى مع حقوق المرأة”.

وأضافت عضور مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي الحاكم، ورئيسة لجنة مكافحة قتل النساء، ڤاليريا ڤالينتي، إن “فكرة ماتيو سالفيني بأن كل من يدافع عن حقوق المرأة يجب أن يرفض المهاجرين المسلمين لأن هذا الدين هو أبعد ما يكون عن الاعتراف الكامل بحرية المرأة واستقلالها، تُظهر في كل دراميتها مدى جلافة زعيم حزب الرابطة”. على أية حال “فإن افتقاره بما تعمله النساء على هذا الصعيد، يأتي من قبيل التضامن والأخوة مع جميع النساء اللائي يعشن في ظروف التبعية والاستغلال”.

وأردفت ڤالينتي: “وبعد ذلك يبدو وزير الداخلية السابق غير مدرك أن إيطاليا ترحب بالمهاجرين بناءً على قوة مبادئها وقيمها، في محاولة لتوفير شروط خلاص وحرية، على وجه التحديد لأولئك الذين يفرون من الأنظمة المناهضة للديمقراطية والليبرالية”، وهي “تطلب من كل من يدخل إليها احترام المبادئ الأساسية لنظامنا القانوني بدءًا من الاحترام الكامل لحقوق الإنسان، وبالتالي مبادئ المرأة”.

وخلصت السيناتورة الديمقراطية الى القول: “ليوضح سالفيني تمسكه بالمبادئ، فقبل أن يكون رجلًا كاثوليكيًا أقسم كوزير سابق على القيم المنصوص عليها في دستورنا، الذي يستمر بدلاً من ذلك في الاستهزاء به”.