سياسي إيطالي يدعو لإلغاء الفشل اللاإنساني لسالفيني مع المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إنريكو روسّي

فلورنسا – دعا سياسي إيطالي الى “استبدال القوانين الفاشلة وغير الإنسانية لـ(وزير الداخلية السابق ماتيو) سالفيني، بقوانين جيدة وعادلة بشأن استقبال وإنقاذ اللاجئين”.

وكتب رئيس مقاطعة توسكانا (وسط) إنريكو روسّي، على صفحته بموقع (فيسبوك) للتواصل الإجتماعي، الإثنين، “لقد حان الوقت لإلغاء واستبدال مراسيم سالفيني الأمنية، التي زادت من عدد المهاجرين السريين، فرضت غرامات على من ينقذ اللاجئين، تنتهك قانون البحار، تتعارض والمنطق السليم في مجال الاستقبال وتدوس على حقوق الإنسان”.

وأضاف روسّي أن “على الحكومة الجديدة أن تقطع كل علاقة استمرارية مع السياسات الإستغلالية والمبنية على الكراهية، التي تبنتها الحكومة السابقة”، مبينا أن “الأمر يتعلق بمسألة إعادة منح تصاريح اللجوء الإنساني، وإسناد كل عمليات الإستقبال للبلديات، توفير أنشطة مفيدة اجتماعيا لمن يتم قبولهم، استعادة حق وواجب إنقاذ اللاجئين والناجين في عرض البحر”، وكذلك “تحديد نظام تولي المسؤولية وإعادة توزيع المهاجرين مع الاتحاد الأوروبي”.

وخلص القيادي في الحزب الديمقراطي إلى القول “أنها ليست مسألة تراجع، بل المضي قدمًا بإلغاء القوانين اللاإنسانية التي أخفقت، واستبدالها بقوانين فعالة قائمة على مبدأ التضامن، قادرة على التحكم بظاهرة الهجرة”.