دي مايو: لا حل ملموس لأزمة ليبيا دون إشراك بلدان الجوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – رأى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، أنه “لا يمكن أن يكون هناك حل ملموس ودائم للأزمة الليبية، بدون إشراك البلدان المجاورة لها”.

وفي حديث لمحطة التلفزة الحكومية التونسية، في نهاية لقائه والرئيس قيس سعيد، في تونس العاصمة الاثنين، أضاف الوزير دي مايو، أن “اللقاء مع الرئيس كان ودياً ومثمراً. لقد بحثنا عدة قضايا، بما فيها ليبيا بالطبع”.

وأشار دي مايو الى أنه “كإيطاليا، نعتقد بأن من المهم إشراك تونس والدول المجاورة لليبيا في مؤتمر برلين، كالجزائر والمغرب ومجتمعاتها الأساسية بالنسبة لليبيا”، حيث “يجب العمل معا من أجل مقاربة جديدة، تجمع كل الأطراف على طاولة الحوار”.

وكرر وزير الخارجية القول، إن “إيطاليا تؤمن بأن تونس يجب أن تمتلك الدور الذي تستحقه في مؤتمر برلين، على طاولة الحوار مع جميع الجهات الفاعلة في هذه الأزمة التي تبعث فينا القلق”.

وأكد رئيس الدبلوماسية الإيطالية، أن “ما نشهده أمامنا هو حرب بالوكالة”، لذلك “علينا أن نوقف كل التدخلات الخارجية، يجب التوقف عن بيع الأسلحة، لفتح الطريق لأن يسود المسار الدبلوماسي”.