فون دير لاين: ليبيا بحاجة لمصالحة وإعادة بناء وحكومة وطنية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

لوكسمبورغبروكسل – رأت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أن وقف إطلاق النار الحالي في ليبيا ليس إلا “خطوة أولى في الاتجاه الصحيح.”

وكانت فون دير لاين تدلي بتصريحات صحفية بعد لقاءها اليوم برئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتل، تركز البحث خلاله على الصفقة الأوروبية الخضراء والاطار المالي المتعدد للاتحاد.

وأكدت المسؤولة الأوروبية أن ما تحتاجه ليبيا الآن هو الشروع بعملية من أجل المصالحة وإعادة البناء وتشكيل حكومة وطنية، فـ”هذه طريق طويلة يجب أن تتم برعاية الأمم المتحدة ودعم عملية برلين”، وفق تعبيرها.

وترفض فون دير لاين الإقرار بأن وقف اطلاق النار الحالي الذي تم في ليبيا بدعوة روسية – تركية يعني فشلاً للسياسة الأوروبية.

وهنا حرصت على التأكيد بأن الاتحاد الأوروبي “حاضر في الجهود الدبلوماسية المكثفة التي تبذل لمعالجة الملف الليبي”.

ولكنها نوهت إلى وجود عدة أطراف تؤدي أدواراً مختلفة في ليبيا، ليس دائماً في صالح البلد.

وكان العديد من المسؤولين الأوروبيين والدوليين قد رحبوا بوقف إطلاق النار في ليبيا، داعين الأطراف لانتهاز هذه الفرصة، على هشاشتها، للتقدم نحو حل سياسي للصراع في البلاد

.