منظمة إنسانية: أكثر من ألف مهاجر حاولوا الهرب من ليبيا لعدم استقرارها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

باليرمو – قالت منظمة إنسانية إنه “مع تزايد عدم الاستقرار في ليبيا، حاول أكثر من 1100 شخص الفرار عن طريق البحر المتوسط الأسبوع الماضي”.

وكتبت منظمة (Sos Mediterranee) غير الحكومية، في تغريدة على مدونة (تويتر) للتواصل الاجتماعي، أن “أكثر من 600 مهاجر أعيدوا إلى طرابلس”، بينما “تم إنقاذ آخرين وأُنزلوا في مالطا”. والآن “هناك 237 ناجياً على متن سفينتي (سي ووتش٣) و(أوپن آرمز) في انتظار مرفأ آمن”.

من جانبها، كتبت منظمة (أوپن آرمز) غير الحكومية الإسبانية، على منصة (تويتر)، أنه “تم إنقاذ 74 شخصاً، بينهم أطفال، رضّع ونساء حوامل، كلهم في حالة صدمة، كانت الأمواج تجرفهم في عرض البحر”. وأردفت “حاولوا وضع أنفسكم في مكانهم. إنها مسألة حياة أو موت في وسط هذا البحر الذي أصبح مقبرة جماعية”.

وذكرت المنظمة الإسبانية إنه “حتى يوم أمس الاثنين، هناك118  شخصًا ينتظرون ميناءً آمناً يمكنهم النزول فيه منذ يوم الجمعة الماضي”، وأنه “مع الأعطاب المستمرة في محرك السفينة، تزداد الصعوبات ويصبح من الملح الوصول إلى البر”. واختتمت بالقول “نحتاج اليوم إلى مساعدتكم أكثر من أي وقت مضى”.