برلمانية أوروبية من حزب الرابطة: أوروبا تريد ضرب الصناعة الإيطالية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
روزانا كونتي

روما – قالت برلمانية أوروبية تنتمي الى حزب الرابطة الإيطالي، إن “المفوضية الأوروبية أعلنت عن عزمها فرض حظر على العمليات التجارية على مستوى الاتحاد الأوروبي، التي تتعامل بالعبوات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد”.

وأضافت عضو البرلمان الأوروبي روزانا كونتي، في مذكرة الثلاثاء، حول الاقتراح الذي تقدمت به المفوضية الأوروبية لحظر مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية، إن هذه “ستكون كارثة على الصناعة الإيطالية، لا سيما مقاطعة إميليا رومانيا، الرائدة في قطاع صناعة آلات التعبئة والتغليف”.

وذكرت أن المقاطعة المذكورة، “يبلغ حجم مبيعاتها السنوية 4.4 مليار من الشركات المحلية”، أي ما يشكل “61.9٪ من إجمالي المبيعات الوطنية”، كما “تشتمل على صناعة بحجم 7.8 مليار يورو سنويا، مع أكثر من 200 مصنع و350 ألف شركة صغيرة ومتوسطة الحجم توظف آلاف الإيطاليين”.

وأشارت كونتي الى أن “هذه ضربة قوية لقلب الصناعة في إيطاليا، والتي سيكون لها تداعيات خطيرة أيضًا على قطاع الأغذية الزراعية، الذي يستخدم 60٪ من إنتاج هذه الآلات”، مبينة أنه “بعد فرض حكومة ائتلاف الحزب الديمقراطي ـ حركة خمس نجوم لضريبة البلاستيك، فإن هذه محاولة جديدة لتدمير الاقتصاد الإيطالي باسم حماية زائفة للبيئة”.

وخلصت برلمانية حزب الرابطة الى القول، إن “حماية البيئة لا تعني إرسال العائلات والشركات إلى حافة الهاوية، بل تشجيع عملية انتقال تسمح للمنتجين والأسواق بالتكيف مع النماذج الجديدة”.