تقرير بلجيكي: الكوارث المناخية تسببت بمقتل آلاف الآشخاص

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد تقرير لمركز أبحاث الأوبئة والكوارث في جامعة لوفان لانوف الكاثوليكية (بلجيكا)، أن الكوارث المناخية أدت العام الماضي إلى مقتل 8466 شخصاً حول العالم نصفهم في آسيا.

وأوضح التقرير، الذي يقول معدوه أن نتائجه لا تزال أولية، أن 97.7 مليون شخص حول العالم قد تأثروا بشكل أو بآخر عام 2019 بسبب كوارث ناتجة عن التغير المناخي.

ويتوقع الخبراء أن يرتفع عدد المتأثرين بالكوارث المناخية خلال الأسابيع القادمة لأن العديد من الحكومات لم تدخل ضمن احصاءاتها بعد ضحايا موجات الحر، والحرائق التي لا تزال قائمة حتى الآن خاصة في أستراليا.

وأكدت مديرة مركز أبحاث الأوبئة والكوارث ديبارتي سابير، أن الحرائق تعد من أكثر الكوارث الطبيعة التي عرفها كوكب الأرض مؤخراً والناتجة عن استمرار ارتفاع حرارته.

وتابعت قائلة: “لا يتم تقدير آثار موجات الحر بشكل صحيح من قبل المختصين، وليس لدينا الكثير من الدراسات حول آثارها على الأطفال والرضع وعلى صحة الانسان بشكل عام”.

ومن المنتظر أن تتزايد موجات الحر بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة القادمة.

وكانت السلطات البلجيكية قد تحدثت عن ارتفاع في معدلات الوفيات خلال موجات الحر خلال الصيف الماضي، حيث تم تسجيل 700 حالة زيادة عن المعدلات الطبيعية.

ويقر الخبراء أن ما يعرفونه عن موجات الحر المتتالية ليس إلا الجزء البارز من جبل الجليد، مؤكدين أن هذه الظاهرة لا تزال بحاجة لمزيد من الدراسات.