الأمم المتحدة: نأمل من مؤتمر برلين إبراز الدعم الدولي لإستئناف الحوار بين الليبيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

نيويورك-أعرب المتحدث باسم الأمين العام  للأمم المتحدة عن أمله في أن يبرز مؤتمر برلين الذي سيلتئم يوم الاحد المقبل “حجم الدعم الدولي لاستئناف الحوار داخل ليبيا”.

ورأى ستيفان دوجاريك  أن “المؤتمر يحتاج إلى أن يبرهن على الوحدة الدولية ودعم استئناف العملالسياسية داخل ليبيا، وإنهاء التدخل الخارجي وإلى أن يقود إلى الاحترام الكامل لقرار الأمم المتحدة القاضي بحظر الأسلحة.”

ولم يحدد المتحدث الأطراف التي ستمثل الأمم المتحدة في مؤتمر برلين والذي أعلنت ألمانيا أنه سيكون على مستوى قادة الدول.

وقال دوجاريك “شيء واحد واضح وهو أن الشعب الليبي يستحق وقف إطلاق النار، والتوقف عن القتال. وسنواصل حثّ الأطراف الليبية، والجهات المؤثرة عليها، للعمل في هذا الاتجاه. واليوم وكل يوم نلفت الانتباه إلى الوضع الإنساني المتدهور” في ليبيا

ووفق المكتب الاعلامي للأمم المتحدة، فإن دوجاريك أكد أن الأمم المتحدة على دراية بالأوضاع في ليبيا، وقال “إننا لا نعصب أعيننا عمّا يحدث الآن.. وخطط الطوارئ دائما مطروحة، وبعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا  توثق وتتحقق من تقارير حالات خرق إطلاق النار، وهي مذكورة في تقارير الأمين العام المقدمة لمجلس الأمن. ولكن لنأخذ الموضوع بالتدريج.”

وبشأن عدم توقيع قائد  “الجيش الوطني الليبي” الجنرال خليفة حفتر على وقف إطلاق النار في موسكو، أكد المتحدث على أن الأمم المتحدة ستواصل الحث على وقف إطلاق النار، وقال “لا يمكننا تحمّل الاستسلام وعلينا مواصلة محاولة المضي قدما مهما كانت العراقيل في طريقنا.”

وشدد على تصريحات  المبعوث الاممي، غسان سلامة وهي أن “ليبيا لا تحتاج إلى المزيد من التدخلات الخارجية أو الجنود الأجانب يقاتلون مع أي من الطرفين.”