دي مايو يؤكد على أهمية “الحوار مع إيران” ويدافع عن الاتفاق النووي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو اليوم الاربعاء إن “إبقاء قنوات مفتوحة للحوار مع إيران” يعتبر “أمراً أساسياً بالنسبة لنا”.

وشدد، خلال جلسة إحاطة أمام مجلس الشيوخ الايطالي، على أن إيطاليا تعتبر الاتفاق النووي مع طهران “دعامة لبنية الأمن الإقليمي وللحفاظ على عدم الانتشار”.

وقال رئيس الدبلوماسية الإيطالية “نعمل على تكثيف فرص الاتصالات الثنائية مع النظراء الإيرانيين، أولاً على المستوى الفني ومن ثمّ على المستوى السياسي. يجب إعادة بناء أجندة ثنائية مع طهران، مع مراعاة الإطار العام ومصالحنا، مدركين أن هناك خيارات سياسية إيرانية لا نشاركها فيها”. وأردف “أنا أشير هنا إلى نقلها لتكنولوجيا الصواريخ إلى جهات غير حكومية وإلى أنشطة تعرِّض استقرار المنطقة للخطر”، فضلاً عن “انتهاكات حقوق الإنسان”.

وبشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية، قال دي مايو “نطلب من طهران تسليط الضوء الكامل” حيال الحادثة،  و”اتخاذ إجراءات ضد المسؤولين”،  مذكراً بأن “إيطاليا ترعى مصالح كندا في إيران، الدولة التي قتل منها 57 شخصًا في الكارثة الجوية”،  ولهذا السبب كانت “لدي اتصالات متكررة مع نظيري الكندي”، فرانسوا فيليب شامبين.