إيطاليا: ضرورة مواصلة التصدي لداعش في العراق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أكدت إيطاليا على لسان وزير خارجيتها لويجي دي مايو، على “ضرورة مواصلة مهمة محاربة تنظيم (الدولة الإسلامية) في العراق، وضمان سلامة جنودنا”.

وقال الوزير دي مايو خلال إحاطة لمجلس الشيوخ، الأربعاء “نعتقد أنه يجب أن يستمر الالتزام بمقاومة الإرهاب في ظل إحترام السيادة العراقية ومقابل الضمانات الأمنية الوافية”، لأمن العسكريين الإيطاليين.

وذكّر وزير الخارجية بـ”التحقق الدقيق الذي تم مؤخراً من توافر الظروف الأمنية لجنودنا الملتزمين في العراق ضمن التحالف المناهض لـ(داعش)”، وكذلك “في بعثة (EUAM Iraq) الأوروبية، ومهمة (NMI) للناتو”، مشدداً على أن “الحكومة تولي الأولوية لضمان أمن عسكريينا”.

ووفقًا لرئيس الدبلوماسية الإيطالية، فإن “التحالف الدولي لمحاربة تنظيم (داعش)، لا يزال أداة أساسية”. لذلك فـ”من الضروري، على طريق تجديد الائتلاف، انعقاد المؤتمر الوزاري الذي ستستضيفه إيطاليا في الربيع”.

وأوضح دي مايو “إننا نواصل الحوار مع دول التحالف الأخرى حول مستقبل المهمة. لقد نقلنا بعض الوحدات إلى أماكن أكثر أمانًا وأخرى إلى الكويت مؤقتًا”، وأنه “بالتوازي مع ذلك، قرر الائتلاف تعليق بعض الأنشطة وتعزيز الأمن في القواعد”. واختتم قائلا “نواصل العمل مع شركائنا الدوليين لضمان جميع أشكال الحماية التي يتطلبها تطور الوضع على الساحة”.