منظمة إيطالية: مقترح وزير الدفاع بشأن مهمة ناتو خطأ فادح

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت منظمة إيطالية: “نحن نعتبر الاقتراح الذي تقدم به وزير الدفاع لورينزو غويريني إلى لجنتي الدفاع في مجلس الشيوخ ومجلس الشيوخ خطأً فادحًا”، فـ”أعداد مهمة للناتو تحل محل التحالف المناهض لـ(داعش) يعني عدم فهم ما يحدث في هذا البلد”.

وأضاف الرئيسان الوطنيان لمنظمة (أون پونتي پير) ألفيو نيكوترا وأنجليكا رومانو في بيان مشترك، أن “إيطاليا ستكون أول بلد يقول نعم لاقتراح (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب الخاص بمهمة للناتو في العراق”، وأنه “يبدو من الفادح لنا أن نكون من يفتح الطريق لمن يرغب بالحصول على حرية تصرف كاملة للقيام بعمليات عسكرية غير قانونية، كتلك الأخير ضد (قاسم) سليماني، من خلال عدم المجازفة برجاله ميدانيا، بل تعريض رجال حلفائه للخطر”.

وأكد رئيسا المنظمة غير الحكومية الناشطة في العراق منذ عام 1991، أن “العراق قد يحتاج إلى أي شيء باستثناء تكرار مهمة الناتو الفاشلة في أفغانستان”، وأوضحا أن “الساحات العراقية تعج منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي وحتى اليوم باعداد كبيرة من الشباب والشابات الذين يدعون إلى إنهاء تقسيم السلطة على أساس طائفي، الذي فرضه المحتل الأمريكي أولاً، واستخدمته إيران بشكل كامل بعد ذلك”.

وأشار نيكوترا ورومانو الى أن “على إيطاليا أن تعمل من أجل استقلال العراق وعدم تحويله إلى محمية تابعة لحلف الناتو، ولهذا السبب أصرّينا منذ زمن طويل على تحويل المهمة العسكرية الحالية إلى مهمة مدنية، لدعم جهود المجتمع العراقي للخروج من منطق الحرب وفي النهاية، بناء مستقبل من السلام والعدالة الاجتماعية”.

وخلص رئيسا المنظمة إلى القول “لهذا السبب، سنكون في ساحات عديدة من المدن الإيطالية في 25 كانون الثاني/يناير الجاري، تلبية للنداء الذي أطلقته الحركات السلمية الأمريكية لدعم كفاح وأفكار المجتمعات المدنية في الشرق الأوسط”.