بوريل التقى ظريف في نيودلهي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – التقى الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل في وقت سابق اليوم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أثناء تواجدهما في العاصمة الهندية نيودلهي.

ووصف المتحدث باسم بوريل الحوار بين الرجلين بـ”الصريح”، مشيراً إلى أن اللقاء تمّ عقب اتصالات عديدة سابقة.

ونقل بيتر ستانو، عن بوريل تأكيده لظريف بأن الأوروبيين مهتمون بالحفاظ على الاتفاق النووي، والذي يكتسب أهمية أكثر من أي وقت مضى خاصة في ظل التصعيد الأخير في المطقة.

وحول الانتقادات الإيرانية الموجهة للأوروبيين، نأى المتحدث بالمؤسسات الأوروبية عنها، مشيراً إلى أنها قد تكون موجهة لعواصم الدول الأوروبية الفاعلة ضمن الاتفاق.

وأعاد المتحدث التأكيد على أن الاتحاد الأوروبي يلعب، كما كان دائماً، دور الوسيط في الاتفاق النووي و سيقوم بكل ما يمكن للحفاظ عليه، وقال “لدينا فرصة الحديث مع الجميع وتسهيل التفاوض ولكننا لسنا أصحاب قرار”.

كما رفض ستانو التعليق على أنباء تحدثت عن قيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتهديد العواصم الأوروبية المنخرطة في الاتفاق مع ايران، بفرض مزيد من الرسوم الجمركية على بضائعها.

هذا ومن المقرر أن يتابع كل من بوريل وظريف اتصالاتهما خلال الفترة المقبلة عبر قنوات ووسائل متعددة، كما أن الدعوة التي وجهها المسؤول الأوروبي للوزير الإيراني لزيارة بروكسل لا تزال قائمة.

وكانت العواصم الأوروبية المنخرطة في الاتفاق الموقع مع ايران 2015، أي باريس، لندن، وبرلين، قد فعلت قبل أيام آلية حل النزاعات المتضمنة في الاتفاق نفسه، ما رأته طهران خطوة تصعيدية ضدها.

ويسعى بوريل الذي يمتلك تفويضاً واضحاً من الدول الأعضاء في الاتحاد إلى الحوار مع كافة الأطراف لإيجاد تسوية شاملة تساهم في خفض التصعيد وبسط الاستقرار في الشرق الأوسط بكامله.