ميشيل يستعرض هاتفياً مع بوتين ملفات ليبيا وإيران وأوكرانيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس المحلس الاوروبي، شارل ميشيل

بروكسل – أجرى رئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، مكالمة هاتفية اليوم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحثا خلاله الوضع في ليبا والشرق الأوسط والملف النووي وأوكرانيا.

وتركز النقاش على أهمية وقف الأعمال العدائية في ليبيا، حيث أن “الاتحاد الأوروبي يدعم بالكامل مبادرات الأمم المتحدة وعملية برلين”، وفق بيان صدر عن المجلس الوزاري الأوروبي عقب المكالمة.

وأشار البيان إلى أن الطرفين أعربا عن قناعتهما بأن الأزمة في ليبيا تنطوي على مخاطر إقليمية كبيرة.

ويأمل المسؤولان الأوروبي والروسي أن تتوصل جميع الأطراف في ليبيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإعادة اطلاق العملية السياسية.

وبالنسبة لرئيس المجلس الأوروبي، يبدو ضرورياً التواصل مع جميع الشركاء الدوليين من أجل مناقشة خيارات وقف التصعيد في ايران والعراق.

وأعاد ميشيل التأكيد على موقف الاتحاد الأوروبي الداعم بالكامل للاتفاق النووي الموقع مع ايران (خطة العمل المشتركة الشاملة)، باعتبارها مساهمة مهمة في الأمن والإقليمي وركيزة أساسية في هيكل عدم الانتشار العالمي لأسلحة الدمار الشامل.

كما تطرق الطرفان إلى اتفاق مينسك بشأن الأزمة الأوكرانية، حيث  “يدعم الاتحاد الأوروبي استقلال أوكرانيا وسيادتها وسلامة أراضيها داخل حدودها المعترف بها دولياً.

ويأتي اتصال ميشيل ببوتين قبل أيام من انعقاد مؤتمر برلين حول ليبيا يوم الأحد القادم.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بحملة اتصالات دبلوماسية مكثفة لتعزيز التهدئة في ليبيا ومنطقة الشرق الأوسط، في محاولة للقيام بدور وساطة حقيقية في هذه الملفات.