فرونتكس :انخفاض الهجرة غير النظامية إلى أوروبا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فابريس ليجيري

بروكسل – أكد المدير العام للوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل (فرونتكس)، أن 139 ألف شخص قد وصلوا العام الماضي بشكل غير نظامي لأوروبا.
وأشار فابريس ليجيري، مدير فرونتكس، في مؤتمر صحفي عقده اليوم إلى أن هذا الرقم يشكل انخفاضاً بنسبة 6% قياساً بالقادمين عام 2018، بينما “يعد منخفضاً بنسبة 92% عما تم تسجيله عام 2015”.
ويرى مدير فرونتكس أن الأفغان لا زالوا الأكثر قدوماً إلى أوروبا بشكل غير نظامي، إذ أنهم يشكلون ربع عدد القادمين العام الماضي.
أما الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14عاماً ، فقد سجلت فرونتكس ارتفاعاً في عددهم العام الماضي، حيث قدم 14600 طفل إلى أوروبا بزيادة قدرها ألف قاصر عن العام الذي سبقه.
وتؤكد فرونتكس أن عدد القادمين بشكل غير نظامي إلى أوروبا عن طريق ليبيا قد انخفض بنسبة 41%، كما انخفض عدد القادمين عن طريق غرب المتوسط بنسبة 58%.
أما القادمين عبر شرق المتوسط  (تركيا)، فقد شهد عددهم ازديادً كبيراً وصل إلى 46% أي ما يعادل أكثر من 82000 شخص إجمالاً.
وكانت فرونتكس، حسب كلام مديرها قد أنقذت حياة 59930 ألف شخص، صادرت 124,6 طن من المخدرات و20 مليون من السجائر المهربة وضبطت 4918 وثيقة مزورة.
ونوه المدير العام لفرونتكس إلى أن العام الحالي 2020 سيشهد تنامياً في إمكانية الوكالة، حيث سيتم توظيف 700 شخصاً إضافياً، ما سيساعد على القيام بمهامها بشكل أكثر فعالية.
وتتنوع مهمات فرونتكس ما بين مراقبة وإدارة الحدود الخارجية لمنطقة شنغن، وعمليات الإنقاذ ومحاربة الجريمة المنظمة والتهريب وهي تتعاون من أجل ذلك مع السلطات المختصة في الدول الأعضاء