مشاركة أوروبية عالية المستوى بمؤتمر برلين حول ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يشارك كل من رئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، والممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيف بوريل، في مؤتمر برلين حول ليبيا المقرر يوم الأحد 19 الشهر الجاري.

ويؤكد الأوروبيون على أن وجودهم “القوي” في برلين دليل على أهمية وأولوية ليبيا بالنسبة لهم، فـ”الاتحاد مصمم على لعب دور قوي على جميع المستويات من أجل تحقيق وقف إطلاق نار دائم وتمهيد الطريق أمام حل سياسي للصراع في هذا البلد”، وفق المتحدثة باسم بوريل.

وأوضحت فيرجيني باتو  أن مؤتمر برلين يعطي فرصة جيدة لدفع العملية السياسية قدماً إلى الأمام، وقالت: “نحن مستعدون لاستخدام كافة الأدوات والموارد اللازمة لضمان التنفيذ الكامل لنتائج المؤتمر”.

هذا و لا زال مسؤولو الاتحاد يبدون دعمهم الكامل لعمل الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليبيا غسان سلامة، مشيرين إلى أن الهدف النهائي هو جعل ليبيا مستقرة وآمنة.

وبموازاة التصريحات العلنية، عبر مصدر مطلع في بروكسل عن تشكك الاتحاد وحذره تجاه إمكانية أن يفضي مؤتمر برلين إلى نتائج حقيقية.

وأشار المصدر إلى أن أوروبا لا تزال تأمل بأن تعود الأطراف الليبية إلى حالة وطنية بعيدة عن التدخلات الخارجية.

واستبعد المصدر الحديث عن إرسال بعثة أوروبية لليبيا حالياً.