وزير خارجية بلجيكا: يتعين استعادة الثقة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

UeIsraelPalestine

بروكسل – اعتبر وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، أن تقدم العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل يستدعي العمل على إتخاذ إجراءات لاستعادة الثقة.

جاء ذلك في تصريحات نقلت عن رئيس الدبلوماسية البلجيكية بعد لقاءه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم في القدس، حيث وصف الحوار بـ”المباشر والصريح”.

ونقل وزير الخارجية البلجيكي عن نتنياهو قوله بأنه يؤيد العودة إلى المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين بدون شروط، وذلك من أجل إنعاش عملية السلام. ولكن نتنياهو، يصر على رفض المبادرة الفرنسية المتمثلة في تنظيم مؤتمر دولي للسلام، إلا أنه ذكر أنه “لو نُظم هذا المؤتمر في بروكسل، لحضرت فوراً”، حسبما نقلت مصادر بلجيكية، حضرت اللقاء، عن رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وتطرق المسؤول البلجيكي إلى قيام إسرائيل بـ”توسيع المستوطنات وتدمير مشاريع إنسانية” لصالح الفلسطينيين، من بينها مشاريع بلجيكية، ” كما تم بحث ما تقوم به إسرائيل من عمليات إعادة اعتباطية ومراقبة لمواطنين بلجيكيين أرادوا دخول الأراضي الفلسطينية”، وفق المصادر نفسها، التي وصفت الأمر بـ”الحالات الفردية”

أما بالنسبة للمبادرة البلجيكية المتمثلة في تنظيم مؤتمر إقتصادي في بروكسل، تحضره فعاليات ومسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين، فقد رحب نتنياهو بهذه المبادرة.

هذا وينادي الاتحاد الأوروبي بضرورة خلق أجواء تؤهل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للعودة إلى المفاوضات، مناشداً إسرائيل العمل على وقف كل الأعمال التي تعرقل التوصل إلى حل الدولتين.

كما يدين الاتحاد “كافة أشكال العنف والأعمال الإرهاببية” الذي تقول بروكسل، بأن الشبان الفلسطينيين يقومون بها ضد الإسرائيليين.