وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون اليوم نتائج مؤتمر ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – من المقرر أن يناقش وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين نتائج المحادثات الدولية التي تهدف إلى إنهاء الصراع في ليبيا، التي عقدت في برلين أمس.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، فقد اتفق الزعماء الدوليون، من بينهم أولئك الذين ساندوا الطرفين المتنافسين في النزاع، يوم الأحد على دعم حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة وإنهاء الدعم العسكري للفصائل المتحاربة في البلاد.

وقبل المؤتمر، تعهد الاتحاد الأوروبي بالقيام بكل ما هو ضروري لتنفيذ أي اتفاقات تم التوصل إليها على طاولة المفاوضات، خاصة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار وحظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على ليبيا.

وقد يشمل ذلك إرسال مهمة تحت علم الاتحاد الأوروبي لليبيا، وفقًا لما ذكره المثل السامي للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل.

وأبدت اليونان وإيطاليا استعدادهما لإرسال قوات، بينما قالت ألمانيا إنها ستفكر في المشاركة.

قال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي يوم الجمعة إن بوريل قد يضع الخطوط العريضة للاقتراحات الأولية، على الرغم من أنه من المرجح أن يقدم الوزراء مزيد من التفاصيل إلى القضية عندما يجتمعون مرة أخرى في غضون شهر.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى منذ الإطاحة بالعقيد معمر القذافي عام 2011، وأصبحت ساحة معركة بالوكالة بين قوات متنافسة.

ويتمتع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج بدعم الأمم المتحدة ووجود القوات التركية، في حين يحظى القائد المنافس خليفة حفتر بدعم من مصر والإمارات العربية المتحدة وروسيا.