مسؤولون أوروبيون: مستعدون لاستضافة مؤتمر قادم لمتابعة برلين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر العديد من المسؤولين في المؤسسات والعواصم الأوروبية عن استعدادهم “المساهمة” في العمل الدولي لمتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر برلين حول ليبيا.

وفي هذا الإطار، أكد وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، أن بلاده ستستضيف الشهر القادم اجتماعاً على مستوى وزراء الخارجية لبحث تطورات الملف الليبي، حيث “نريد رؤية مساهمة الاتحاد في مستقبل ليبيا”، وفق كلامه.

وكان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، قد أكد في بيان نُشر أمس، على استعداد الاتحاد الأوروبي استقبال مؤتمر إضافي عالي المستوى لمتابعة مسار برلين بشأن حل الأزمة الليبية.

ويتمحور العمل المستقبلي، كما يأمل الأوروبيون، حول دعم مؤتمر وطني ليبي مقبل لتنظيم انتخابات وإصلاح الدستور.

وفي المجال الاقتصادي والمالي، يود الأوروبيون تقديم مساهماتهم من أجل حماية المؤسسات الوطنية الليبية مثل شركة النفط الوطنية والبنك المركزي وهيئة الاستثمار الوطني.

كما يريد الأوروبيون المساهمة بشكل فاعل في مساعدة ليبيا على بناء هياكلها العسكرية والأمنية.

هذا ويبحث رؤساء الدبلوماسية الأوروبية اليوم خلال اجتماعهم في بروكسل كيفية المساهمة في تنفيذ “مقررات” مؤتمر برلين، مشددين على أهمية تثبت وقف اطلاق النار ودفع الأطراف الدولية لاحترام قرار مجلس الأمن الدولي حظر توريد السلاح لهذا البلد.