دي مايو: ينبغي تناول مسألة البعثة الاوروبية لليبيا بحذر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- رأى وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو أنه “من الصواب الحذر” عند الحديث عن إرسال بعثة مراقبة أو حفظ سلام أوروبية إلى ليبيا.

وقال دي مايو للصحفيين، على هامش مجلس الشؤون الخارجية الأوروبي في بروكسل، إن “الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل قد التزم ببناء مقترح مع جميع الدول الأعضاء. سنفعل ذلك، ولكن مع الأخذ في الاعتبار أنه من الصواب أن يكون هناك حذر في تناول موضوع مهمة المراقبة أو حفظ السلام”.

وأضاف “هذه المسألة مهمة للغاية: علينا أن نعمل بشكل وثيق لمتابعة (مخرجات) مؤتمر برلين”، حيث “وافقنا على 55 نقطة”. وقال وزير الخارجية الايطالي: “يتعين علينا الاستمرار بإتجاه جعل الجانبين يتحاوران مع بعضهما البعض”، في إشارة إلى طرفي الصراع المسلح في ليبيا.

وكان بوريل قد اعتبر أن ما جرى في ليبيا “ليس وقفاً لاطلاق النار، بل هدنة يجب تطويرها لتصبح وقفاً ثابتاً وصلباً لاطلاق النار”، كما تحدث عن “طيف واسع من الخيارات في ليبيا” لا زال بصدد استكشافها.

وقد كلف وزراء الخارجية الأوروبيين في وقت سابق بوريل بمهمة الحديث مع جميع الأطراف للبحث عن حل سياسي لليبيا.