كونتي: إغلاق حقول النفط في ليبيا ليس أقل خطورة من الخيارات العسكرية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

فلورنسا- قال رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي اليوم الثلاثاء إنه “يجب أن نتجنب مبادرات من هذا النوع”، وذلك في معرض تعقيبه على إغلاق جهات مساندة  لقائد (الجيش الوطني) الجنرال خليفة حفتر لموانئ وحقول نفطية ليبية عشية إلتئام قمة برلين الدولية.

وأضاف كونتي في حديث مع الصحفيين في مدينة فلورنسا، “بالتالي يتعين علينا أن نتوقف ليس فقط عن الأعمال العسكرية ولكن أيضًا عن مثل هذه الإجراءات التي بوسعها أن تعرض إستثمار موارد الطاقة للخطر” في ليبيا. وقال “هذه أعمال من شأنها أن تغيّر المناخ وليس أقل خطورة من الخيارات العسكرية”.

وأردف رئيس الحكومة الايطالية  “أنا على ثقة من أنه يمكن التوصل إلى تقارب كامل بين جميع البلدان” حيال هذه المسألة.

وكانت سفارة الولايات المتحدة الامريكية قد شددت عبر تغريدة في وقت سابق الثلاثاء على أنه “يجب أن تُستأنف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط على الفور”. وقالت “نشعر بقلق عميق” إزاء “إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية الليبية للنفط”، محذرة من أنه “قد يهدّد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا والتسبب في مزيد المعاناة غير الضرورية للشعب الليبي”.

وحسب المؤسسة الوطنية الليبية للنفط ، فإن “عمليات الإقفال التي طالت الحقول ستتسبب في خسائر في إنتاج النفط الخام قدرها 1.2 مليون برميل في اليوم، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي 77 مليون دولار في اليوم”.