سالفيني لتونس: المعركة ضد المخدرات يجب أن توحدنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ خاطب زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني، تونس قائلا، إن “المعركة ضد المخدرات يجب أن توحدنا”، غداة اقدامه في بولونيا (مقاطعة إيميليا رومانيا ـ شمال) مساء أمس، على قرع جرس منزل مواطن تونسي يُزعم بأنه تاجر مخدرات.

هذا وقد أثار سلوك وزير الداخلية السابق موجة استياء في تونس وفي الأوساط الأيطالية أيضاً، حيث بعث السفير التونسي لدى روما مُعز السيناوي رسالة لرئيسة مجلس الشيوخ الإيطالية إليزابيتّا ألبيرتي كازيلاتي، مستنكراً “سلوك محرج من جانب عضو مجلس شيوخ في الجمهورية الإيطالية”.

وفي هذا السياق، أضاف سالفيني، “إن كان نائب رئيس البرلمان التونسي يتهمني بالعنصرية؟ فلم أفعل سوى تلبية نداء ألم من قبل أُم شجاعة فقدت ابنها بسبب المخدرات”.

وتابع “إنه فعل امتنان يجب أن نقدم عليه جميعًا”، وأن “الكفاح ضد مروجي المخدرات يجب أن يوحدنا لا أن يفرقّنا”، مؤكدا أن “عدم التسامح ضد المخدرات وتجارها يجب أن يكون أولوية بالنسبة لنا”.

وأوضح زعيم حزب الرابطة، أن “في مقاطعة إميليا رومانيا وفي جميع أنحاء إيطاليا، هناك مهاجرون أخيار، اندمجوا في المجتمع ويحترمون القوانين”. واختتم بالقول “إنها مشكلة بالنسبة للجميع، وليس هناك فرق إن كان المرء أجنبيًا أم إيطاليًا”.