برلماني أوروبي: ماكرون يحقق مصالحه بليبيا وكونتي يتفرج

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماركو تزانّي

روما ـ قال برلماني أوروبي إن الرئيس الفرنسي إيمانويل “ماكرون يمنع إدانة (الجنرال خليفة) حفتر، كونها تحول دون تدفق النفط من ليبيا”، بينما “يلتزم (رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي) كونتي موقف المتفرج”.

وأضاف عضو البرلمان الأوروبي من حزب الرابطة الإيطالي، ماركو تزانّي في مذكرة الأربعاء، متهكما، أن “رئيس وزرائنا ربما كان منهمكا بالتفكير بالمصالح الأوروبية، لدرجة إهماله الصالح الإيطالي”.

وأشار البرلماني المعارض الى أن “وقف تدفقات النفط نحو محطة إيني في حقل مليتة يمثل ضرراً كبيراً لبلادنا”، وعلى الرغم من ذلك “فليس من كلمة من جانب قصر (كيجي)، أي مقر الحكومة الإيطالية.

وذكر تزانّي، وهو رئيس مجموعة الهوية والديمقراطية في البرلمان الأوروبي، أنه “مع حكومة ائتلاف الحزب الديمقراطي ـ حركة خمس نجوم هذه، أصبحت إيطاليا منعزلة بشكل متزايد على المستوى الدولي”. واختتم بالقول “فبينما تتولى فرنسا زمام الأمور، يُستبعد الإيطاليون ويتلقون الضربات مرة أخرى بسبب عجز كونتي ودي مايو”.