منظمة إيطالية: إنترنت البيئة الأكثر خطورة على القُصر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – اعتبرت منظمة إيطالية الشبكة العنكبوتية مكانًا محفوفًا بالمخاطر بالنسبة لـ85٪ من البالغين و74٪ من القاصرين.

هذه واحدة من نتائج دراسة “القُصر وإدراك المخاطر” التي أجرتها مؤسسة (Ipsos) للبحوث، لصالح منظمة إنقاذ الطفولة، التي تناضل منذ أكثر من 100 عام لإنقاذ الأطفال المعرضين للخطر وضمان مستقبل لهم.

وقد ناقش مجلس الشيوخ يوم أمس، في قاعة “شهداء الناصرية”، لمناسبة تقديم بيان من 10 فقرات، بعنوان “10 في السلوك”، الذي رعته منظمة إنقاذ الطفولة لتشجيع اعتماد جميع الشركات التي تعنى بالقاصرين، نظام حماية ما، بدءًا من سياسة حماية الطفل، التي تروج لنموذج تنظيمي للوقاية من السلوكيات الخاطئة وإدارتها من قبل أشخاص بالغين مرجعيين، فيما يتعلق بالتنظيم أو جهات خارجية.

وتأكيداً لما سلف ذكره، كشف البحث عن أن “29٪ من الأطفال شعروا بعدم الارتياح لتلقي طلبات معينة أو مواد عبر الإنترنت من جانب البالغين، وهو رقم أكده أكثر من 1 من بين كل 10 أزواج”، كما “سلطت المعطيات الضوء على شحة الرقابة الأبوية على ما يفعله الأطفال عبر الإنترنت”.

وخلص البحث الى القول إن “أكثر من 1 من أصل 6 آباء (أي بنسبة 17٪) يقول إنه لا يقومون مطلقًا بالتحقق من المحتويات التي يشاركها أبنائهم على الشبكة، في حين أن 44٪ يفعلون ذلك من حين لآخر فقط”.