سياسي يساري إيطالي: علينا النضال لكي يُحاكم سالفيني بشأن المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

فلورنسا – قال سياسي يساري إيطالي، إن علينا النضال لكي يُحاكم وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني، في قضية إحتجازه للمهاجرين.

وكانت هيئة ادعاء أغريجنتو قد وجهت لسالفيني ورئيس مكتبه بوزارة الداخلية، ماتيو بيانتيدوزي جرائم الإحتجاز غير المشروع لأشخاص لغرض مارسة الضغط، إساءة استخدام السلطة، وإهمال الأعمال المكتبية الرسمية. وقد قام مكتب المدعي العام في باليرمو لاحقا بتعديل الجرائم المزعومة، لتبقى الجريمة الوحيدة هي الإحتجاز غير المشروع، كما اسقط التهم الموجهة لمدير المكتب بيانتيدوزي.

وبهذا الصدد، كتب رئيس إقليم توسكانا (وسط)، إنريكو روسي على صفحته بموقع (فيسبوك) للتواصل الإجتماعي، أن “المحكمة الوزارية تطلب مثول سالفيني أمام القضاء في قضية سفينة (أوپن آرمز) أيضًا، ليكون قد وصل بذلك الى القضية الثالثة، بسبب استغلاله سلطاته لاحتجاز أشخاص في ظل انتهاك القانون الدولي والقواعد الداخلية المتعلقة بمد يد المساعدة وحقوق الإنسان”.

وتابع روسّي “لا يمكنه (سالفيني) أن يقول حقًا أننا لم نحذره من أنه ارتكب جرائم خطيرة بصفته وزيراً”، لذا “فالقضية خطيرة حقًا ويجب على الحزب الديمقراطي أن يناضل لكي يخضع سالفيني للمحاكمة بالفعل، استنادا لما يقوله بنفسه خداعاً، وهو أنه يريد أن يحاكم”.

وأشار القيادي الديمقراطي الى أنه “لا يمكن لوزير في الجمهورية أن يفلت من القانون، متذرعًا بتحقيق مصالح الشعب”، واختتم بالقول إن “هذا نموذج لتلك الأنظمة غير الليبرالية التي يحبها زعيم الرابطة”.

يذكر أن المحكمة الوزارية هي قسم من المحكمة العادية، مسؤول عن الجرائم التي يرتكبها رئيس مجلس الوزراء والوزراء أنفسهم خلال ممارسة مهامهم.